24 نصيحة مٌجربة للمدونين يجب عليك أن تتبعها!


هل لدى المدونين المحترفين قائمة ما يراجعوها قبل نشر أي مقال جديد؟ نعم أغلبهم يفعل! هنا سأشارك معك 24 نقطة ستزود فرص نجاح مقالك القادم يجب عليك مراجعتها ستضاعف قيمة كل مقال تنشره.

14 نصيحة يجب عليك مراجعتها قبل النشر.

(1) هل يمتلك مقالك عنوانًا جذاب لأعين القراء؟

إذا لم يكن لديك عنوان جذاب ففرص قراءة مقالك ومشاركتها ستقل بشكل كبير. فكما تتجاهل كتاب لأن غلافه سيء فالناس يتجاهلون المقالات ذات العناوين السيئة فقبل أن تنشر مقالك تأكد من أن عنوانه جذاب. اجعل العنوان دائمًا يثير الفضول أو يجيب عن تساؤل ما، اجعله على شكل قائمة أو يحتوي على سؤال للقارئ. هناك العديد من الأفكار حتى تحصل على عنوان جذاب جرب أكثر من عنوان حتى تصل لأكثر عنوان مناسب جذاب.

(2) تأكد من أن العنوان لا يتعدى 60 حرف!

في العادة فعنوان مقالك هو نفس العنوان الذي يظهر به في محركات البحث ولذلك فيجب عليك أن تتأكد من عدم تجاوز حروفه ال 60 حرف. لماذا؟ لأنه إذا تجاوز سيظهر العنوان مقطوع وغير كامل ويظهر بشكل سيء.

العنوان لا يتعدى 60 حرف

وأنت حقا لا ترغب في ظهوره هكذا لذلك فعليك التأكد بأنه لا يتجاوز الحد.

(3) هل يحتوي المقال على “وصف تعريفي – Meta Description “؟

الوصف التعريفي هو ذلك الوصف القصير الذي يظهر تحت عنوان مقالك في محركات البحث أو على شبكات التواصل الاجتماعي. إذا لم تكتب وصف تعريفي مخصوص فبكل بساطة ستقتطع محركات البحث أول 160 حرف من المقال لتظهر في مكان الوصف ومن الممكن أن تظهر بشكل سيء!

وصف تعريفي

لذلك فعليك كتابة وصف تعريفي تحت عنوان المقال لا يتعدى ال 160 حرف يجعل القارئ يتشوق للضغط لقراءة المزيد من المقال.

(4) هل وضعت الكلمة المفتاحية الرئيسية في عنوان، وصف، ومحتوى المقال؟

عند كتابة مقال جديد يجب أن يكون لديك كلمات مفتاحية رئيسية تريد أن تظهر في نتائج البحث عنها على محركات البحث. يجب عليك أن تتأكد من وضعها في عنوان المقال، الوصف التعريفي، وأن يحتوي المقال على هذه الكلمة.

(5) هل يحتوي مقالك على صيغ مختلفة ذات صلة بالكلمة الرئيسة للمقال؟

حتى المبتدئين يقعون في خطأ “حشو مقالهم بالكلمات المفتاحية” لا تفعل ذلك! ما يجب عليك فعله هو الكتابة بلغة طبيعية والتأكد من إضافة صيغ مختلفة ذات صلة بالكلمة الرئيسية في مقالك.

صيغ مختلفة ذات صلة بالكلمة الرئيسة

لتجد مثل تلك الكلمات ابحث في جوجل عن كلمتك الرئيسية وتفقد الجزء بكلمات البحث ذات الصلة في نهاية صفحة البحث.

(6) هل وضعت روابط داخلية لمقالاتك السابقة؟

الروابط الداخلية هي وسيلة رائعة ومفيدة في تهيئة مقالك لمحركات البحث لأنها تساعد على زيادة عدد المشاهدات وتقلل من معدل القفز من الموقع. في كل مقال جديد تكتبه يجب عليك أن تحاول ربط على الأقل مقالين سابقين من كتاباتك. سيكون الأمر في البداية صعبًا ولكن سيصبح أسهل كلما أضفت محتوى أكثر لموقعك.

(7) تأكد من جعل الروابط الخارجية تفتح في نافذة جديدة

الإشارة إلى روابط خارجية تساعد القارئ في تعلم المزيد هو أمر رائع. ومع ذلك لا يجب أن يكون كلفة الموضوع هو مغادرة القارئ لموقعك عند الضغط على هذه الروابط. لتمنع ذلك من الحدوث تأكد دائمًا أن تفتح جميع الروابط في نوافذ جديدة. سيقلل هذا من معدل القفز على موقعك مما يحسن من تهيئة الموقع لمحركات البحث.

(8) ضع حقوق ومصادر الصور التي تستخدمها

عندما تكتب مقالًا جديدًا تذهب إلى جوجل وتضع أول صورة تواجهك دون أن تعبأ بذكر حقوق أو مصدر تلك الصور، أغلب المدونين يرتكبون هذا الخطأ. لا تفعل هذا الأمر نهائيًا فقد تندم عليه لاحقًا. يجب عليك التأكد من وضع حقوق ومصادر الصور التي تستخدمها. أو استخدم صور مجانية أو قم بنفسك بالتقاط الصور الخاصة بمقالك.

(9) هل وضعت “وسم بديل –alt tag ” للصور المستخدمة في المقال؟

تأكد من وضع وسوم ذات معنى يعبر عن محتوى المقال لكل الصور التي تستخدمها. سوف يساعد ذلك محركات البحث على فهم محتوى الصور وإضافتها الي أرشيف الصور في البحث وتحسن من تهيئة مقالك لمحركات البحث.

(10) تأكد من وجود صورة مصغرة للمقال تناسب أبعاد الشبكات الاجتماعية

أولا تأكد من احتواء مقالك على صورة مصغرة. ثم تأكد من أنها صورة ذات أبعاد مناسبة للظهور بشكل لائق على شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة. فيسبوك، تويتر، جوجل بلس. ولكثرة الشبكات وتعدد الأبعاد بينها فاجعل دائما أبعاد الصورة أكبر من 500*300 بيكسل وبذلك تضمن ظهورها بشكل مناسب بنسبة كبيرة على معظم الشبكات الاجتماعية.

(11) هل نظمت مقالك بشكل جيد وسهل القراءة؟

يجب عليك أن تتأكد من تنسيق مقالك بشكل سهل القراءة. استخدم العناوين الفرعية (h2، h3) استخدم القوائم المنقطة والأرقام. قسم المقال إلى فقرات فرعية واستخدم حجم خط واضح لا يقل عن 12pt ليكن سهل القراءة. اجعل القارئ لا يعاني في قراءة مقالك واستخدم الصور كلما أمكن.

(12) تأكد من وجود Call to action زناد الفعل

ال CTA-Call to Action هو بمثابة الزناد الذي يحفز القارئ لاتخاذ قرار نحو سلوك ترغبه قد يكون في صورة التسجيل في القائمة البريدية الخاصة بك أو شراء منتج أو حجز خدمة. أو حتى مشاركة المقال على شبكات التواصل الاجتماعي. تأكد من وجود دعوة صريحة لهذا الفعل بأن تطلب منهم مشاركة المقال او إضافة تعليق يوضح رأيهم. مهما كان ضعه في المكان المناسب.

(13) أضف التصنيفات والوسوم لمقالك

شيء سخيف أن تضع مقالك دون تصنيفه ووضع الوسوم المناسبة له فمع الوقت سيتمكن القارئ من متابعة قراءة المزيد من المقالات المتعلقة بتصنيفات معينة والمقالات التي تحتوي على وسوم لموضوعات يهتم بها. الأمر بسيط وله فوائد كثيرة على المدى البعيد فلا تضيعها وتأكد دائمًا من إضافة التصنيفات والوسوم المناسبة لمقالك قبل نشره.

(14) استعرض المقال وتأكد من أن كل شيء يعمل بصورة صحيحة

شيء أخير يجب عليك عمله قبل نشر مقالك. يجب عليك استعراض مقالك لترى كيف يظهر على موقعك. اضغط على جميع الروابط لترى إذا كانت تعمل بصورة صحيحة. تأكد من التنسيق والصور.

بعد أن تنهي هذه النقاط! أنت جاهز لنشر مقالك الآن.

10 نصائح يجب عليك أن تتبعها بعد نشر أي مقال جديد.

(1) أعد قراءة ومراجعة المقال

أنا أعرف أنك بالتأكيد تستثمر بعض الوقت في مراجعة وتعديل مقالاتك قبل نشرها. ولكن معظم المدونين ينسون شيء ما. لذلك يجب عليك تدقيق المقال لغويًا ومراجعته أكثر من مرة قبل النشر.

(2) شارك مقالك على شبكات التواصل الاجتماعي

شارك مقالك على شبكات التواصل الاجتماعي

أنت تقضي ساعات في اعداد مقالك. يجب عليك ان تنفق بعض الدقائق على للترويج لمقالاتك. على الفور بعد نشر مقالك قم بمشاركته على فيسبوك، تويتر. وأي شبكات تواصل اجتماعي أخرى لديك حساب نشطها. سيساعدك ذلك على الحصول على جذب انتباه القراء. لا تجعل عملية اختيار الشبكات الأفضل للنشر تأخذ وقت كبير. ابدأ بالنشر الآن وشاهد بنفسك أكثرها فاعلية من خلال التجربة.

(3) قم بإرسال المقال إلى المشتركين في قائمتك البريدية

إن المشتركين في قائمتك البريدية هم الأكثر ولاءً لك فقد أعطوك الإذن لتقوم بإبلاغهم عما تنشره من محتوى جديد. لذلك قم بإرسال المقال إليهم على الفور. اجعلها عادة يومية أو أسبوعية وإذا لم يكن لديك قائمة بريدية بعد ابدأ في بناء واحدة على الفور.

(4) انشر مقال في المجموعات والمجتمعات المتخصصة

بالتأكيد أنت عضو في مجموعة ما على فيسبوك أو لينكدإن. ومن الممكن أنك عضو في أحد المجتمعات المتخصصة مثل حسوب I/O أو أي مجتمع متخصص أخر. انشر مقالك على تلك المجموعات والمجتمعات لتحصل على انتشار أكبر. إذا لم تكن عضو في أي مجموعات أو مجتمعات يجب عليك النظر في إمكانية الانضمام لبعضهم.

(5) اربط مقالك الجديد بمقالاتك القديمة

إذا كنت تنشر مقالات ذات محتوى قيم تنجح في جذب العديد من الزيارات والمشاركات مع مرور الوقت. ستمكنك تلك المقالات من إرسال العديد من الزيارات الي مقالك الجديد. قم بالعودة الى أفضل المقالات التي قمت بنشرها وقم بإيجاد طريقة لتضع رابط يشير إلى المقال الجديد. تفيد تلك الروابط الداخلية في جذب العديد من الزيارات الداخلية لمقالاتك مما يقلل من معدل القفز على موقعك ويجعل القارئ يقضي وقتًا أطول في قراءة مقالاتك مما له أثر قوي في تحسين مقالاتك لمحركات البحث.

(6) الرد على التعليقات

الرد على التعليقات

تشجيع القراء على إضافة تعليقاتهم على مقالك هو تحدي كبير. لذلك فلا يجب إطلاقًا أن تتجاهل تعليق أحدهم. اجعل الرد على جميع التعليقات أولوية لديك. ستبني بذلك علاقة قوية إيجابية مع قراءك. مما سيحفز المزيد منهم المشاركة والتعليق على مقالك.

(7) قم بإعادة توظيف مقالك في صور أخرى

لا يجب على الاطلاق أن تنشر مقال وتتركه ليموت مع الزمن. فأي مقال عدد كلماته أكبر من 800-1000 كلمة يمكن بسهولة إعادة توظيفها في صورة جديدة تضيف قيمة أكبر. يمكنك استخدامها كنص لفيديو، إعادة تصميمه في شكل انفوجرافيك، كتاب رقمي أو حتى تقسيمه لمشاركات أصغر حجمًا. وبرغم كونها عملية طويلة وتأخذ الكثير من الوقت. ففائدتها كبيرة.

(8) قم بجدولة مقالك للنشر أكثر من مرة على شبكات التواصل الاجتماعي

معظم المدونين يقومون بمشاركة مقالهم بعد نشره مباشرة مرة أو مرتين فقط على شبكات التواصل الاجتماعي. غير أنك لا يجب ان تتوقف عن مشاركة مقالك بعد اليوم الأول. فعلى الأقل فإن مقالك صالح لإعادة مشاركته لأسبوع إذا لم يكن أشهر. لذلك فأنصحك بإعادة نشر مقالاتك على شبكات التواصل الاجتماعي دائمًا لأشهر بعد نشرها طالما إن المحتوى لم يعد قديم أو ظهرت تحديثات أخرى لم يتم إضافتها بعد.

(9) استثمر العلاقات الطيبة والمنفعة المتبادلة

استثمار العلاقات الطيبة والمنفعة المتبادلة

إن التدوين يساعدك على بناء علاقات طيبة في مجالك. فإذا كنت تقضي بعض الوقت في مشاركة والتعليق على تدوينات كتاب أخرين في مجالك. فأنت على الأرجح قمت ببناء شبكة قوية من العلاقات مع كتاب ومدونات. عند نشر مقال جديد لا تترد في مشاركته معهم. فإذا اعجبهم فبالتأكيد سيهتمون بمشاركته مع أصدقائهم ومتابعيهم وإذا تواصل أحدهم معك لا تترد في فعل المثل.

(10) ادرس الأرقام!

أخيرًا، تابع دائمًا الأرقام والتحليلات الخاصة بمدونتك فسوف تخبرك عن مصادر الزيارات التي تأتي لمدونتك وأكثر المقالات مشاركة وتفاعل وهل يتابع الزوار قراءة العديد من المقالات أم أن معدل القفز مرتفع. ستساعدك هذه المعلومات على تطوير وتحسين مقالاتك القادمة.

 

المقال منشور على أراجيك في جزئين: الجزء الأولالجزء الثاني


كاتب أعمل كمستقل في مجال التسويق الرقمي، شغوف بالتكنولوجيا ومهتم بعالم المال و ريادة الأعمال.